نبذة عن المدرسة  
 


مدارس التضامن الإسلامية الأهلية بالرياض
هدفت مدارس التضامن الإسلامية الأهلية في جميع مراحلها (الروضة والإبتدائي والمتوسط والثانوي بنين وبنات) منذ انطلاقتها في عام 1411هـ - 1991م إلى تكريس رسالتها السامية المتمثلة في تربية أجيال واعدة متمكنة علمياً وواعية فكرياً وخلقياً، أجيال يفخر بها أهالها ومجتمعها

 ووطنها، قادرة على مواجهة تحديات المستقبل من خلال تطبيق أحدث النظريات التربوية والتوجيهات العلمية ضمن إطار تربوي شامل يقوم على ثوابت الدين الإسلامي الحنيف ويرتكز على مواكبة التطور المعرفي والتقني وتوظيفة لتطوير العنصر البشري لديها من خلال إعطاء الأفضل والأمثل لطلابها.
 

 




وتسعى مدارس التضامن الإسلامية الأهلية التي تقع في وسط مدينة الرياض وتشغل مساحتها حوالي 30000م (قابلة للتوسعة) إلى تحقيق أهدافها عن طريق توفير طاقم تعليمي ذو كفائه عالية وتهيئة المدرسة وتجهيزها بالمكافاءات العلمية المتخصصة

 والأجهزة والمواد اللازمة للعملية التعليمية. كما تهتم بتوفير المناخ التربوي والتعليمي المثالي لأبنائها الطلاب وبناتها الطالبات من خلال إعداد برامج الأنشطة التربوية المنهجية وغير المنهجية والتي أثبتت نجاحها مراراً بحصولها على مستويات متقدمة في مسابقات محلية وعالمية مختلفة منها فوز المدارس بدرع المستوى الأول في الإلقاء والتعبير الجماعي والفردي،

 كما أن لها السبق في الحصول على درع التفوق الاجتماعي والمركز الأول في مسابقة الخط العربي والتفوق في مجال التربية الفنية، بالإضافة إلى احتلال طالباتها في الصفوف العليا والصفوف الدنيا مراكز متقدمة في مسابقة القرآن الكريم. هذا وتتيح المدارس

 لأبنائها دراسة برامج الحاسب الآلي في جميع المراحل ضمن خطة النشاط المدرسي، وتقدم لأبنائها الطلاب برامج التقوية الدراسية المجانية في غير أوقات الدراسة بإشراف الهيئة التعليمية والإدارية فيها.


وتحرص مدارس التضامن الإسلامية الأهلية على التلاحم فيما بينها وبين أولياء الأمور للإفادة من ذلك في مساعدة أبنائنا الطلاب وترشيد توجهاتهم نحو التفوق والتقدم ليصبحوا ذلك الجيل الذي نعدة لمستقبل مشرق.

 




عوامل النجاح

وتنسب مدارس التضامن الأهلية نجاحها إلى عدة عوامل تتلخص كما يلي:

  • المبنى المدرسي من حيث اكتمال المرافق والمختبرات والفصول وغرف الأنشطة
  • إدارة المدرسة وتعاملها مع الطلاب وأولياء الأمور
  • مستوى الطلاب
  • مستوى المعلمين
  • التجهيزات والأثاث
  • الأنشطة الداخلية والخارجية
  • متابعة الطلاب الضعاف وإقامة مجاميع التقوية
 


المناهج الدراسية

  • تواصل مدارس التضامن إتباع المنهج السعودي الذي يتضمن عدة مواد مختلفة منها العلوم، والرياضيات، والدين، واللغة العربية والإنجليزية، وغيرها في جميع المراحل المراحل الدراسية بالإضافة إلى مادة الحاسب الآلي التي يتم تدريسها عملياً قي مختبرات خاصة مجهزة لتسهيل مهمة المعلمين في توصيل المعلومة والطالب في استيعابها.
  • وفي المرحلة الثانوية تقوم المدارس بتدريس المواد الأدبية المختلفة والعلمية مثل الكيمياء والأحياء والفيزياء والحاسوب في داخل مختبراتها عملياً.

الوسائل

المعلمون والمعلمات الذين يقومون بالعمل في مدرسة التضامن الأهلية كلهم من الأساتذة الأكفاء ويتمتعون بخبرة طويلة في تعليمهم وإدارة صفوفهم وإيصال المواد المقررة لطلابهم بطرق تعليمية تجلب انتباه الطلاب إليهم وتحببهم بالحضور إلى المدرسة والاستماع إلى أساتذتهم. وتحرص مدارس التضامن الإسلامية الأهلية على التلاحم فيما بينها وبين أولياء الأمور للإفادة من ذلك في مساعدة أبنائنا الطلاب وترشيد توجهاتهم نحو التفوق والتقدم ليصبحوا ذلك الجيل الذي نعدة لمستقبل مشرق